♥ المـــــــاضي ودعته ♥

    شاطر
    avatar
    max_11
    .عضو مشارك
    .عضو مشارك

    عدد المساهمات : 536
    نقاط : 1526
    تاريخ التسجيل : 21/02/2011
    العمر : 33
    الموقع : http://wdz2.yoo7.com

    SDFH ♥ المـــــــاضي ودعته ♥

    مُساهمة من طرف max_11 في الثلاثاء فبراير 14, 2012 4:08 am

    عندما تتراقص الاحزان علي أنغام الخوف
    لايبقي لي سوى أفكار مشتته ومساحة كبيرة من الظلام
    أستشعرها لتخنق كل نافذة أمل أعيشها
    فقد ضاقت علي الامنيات وبدت موحشة
    وأجبرتنى علي سلك دروبي الشائكة
    لتوقعنى علي وجهي أسيرة محطمة
    دوائى لايتعدي شعورى بيد من أحب
    تضمد جراحي
    ولكن لاأجد تلك اليد
    كل من أخلصت لهم قرروا تركي
    ولم يهتموا بأي حال تكون أحوالي
    وكل من كان يريد البقاء . . بالقوة أنتزعوه منى
    فارحلوا دون أمل اللقاء
    أيتها الازمنة تباّ لكي
    وتباّ لمن يأمن غدركي
    أهكذا أبقي . . والي متى ؟؟
    مالذي أقترفته لأجد كل هذا

    هل من أجابة لديك ؟ أم أصبح السؤال منسيا ؟
    صورة الوضوح غابت عنى
    فما تراه عينى لايحبه قلبي
    ومن أحببته غاب عن عينى
    أصبحت مذكرة بلا غلاف
    تقلبنى الرياح علي أهوائها
    وتمطر علي السحاب دموعها
    والبرد يصرعنى . . والكلمات تظل هي الكلمات
    أصبحت عيون بلا دموع
    أصبحت شفاه من غير حروف
    وروحي أختفت من جسدي
    أصبحت طائراّ بلا أجنحة
    وقلبي بيتاّ مهجورا لم يجد من يسكنه
    أصبحت كالشجرة تخلوا من أي ورقة
    لايؤثر بها مرور الفصول الاربعة
    أتسأل هل هناك نار بلا جمر ؟
    هل هناك ليل بلا نجوم أو قمر ؟
    أتسأل هل هناك مدن من غير بشر ؟
    هل هناك أرض تخلوا من الحجر ؟
    أتسأل هل من سمك بلا بحر ؟
    أتسأل وأتسأل والاجابة لا
    اذا لما أنا .. لما أنا
    كلها تمتلك من يحيها
    الا أنا فلا يحيينى سوى الالم
    التفت يميناّ ويساراّ . . لاأجد سوى الظلمة
    انطفأت حتى الشمعة . .
    أنطفأت كل أوراقي لتحرقها
    ذبلت حتى الوردة
    ذبلت بين يدي قبل أن أشم رائحتها
    حتى الابتسامة هجرتنى . . وأرتحلت مودعة
    قف ياقلمى فقد أتعبتنى
    ضع حبرك الي أجل فلم تعد تساعدنى
    فحروفك تدمى قلبي . . وتجرح أناملي
    وبوحك لم يعد يريحنى . . بل أرقنى
    كفي ياقلمى فأوراقي من حرقتى تشتكى
    قف فقد أمرت يدي بالتخلي عنك
    فالليلة سأتخلي عن أخر أحبتى
    وداعاّ أقولها لك ولأخر أحرفي
    كلما كتبت أملا بالراحة
    وأشتعل ذلك الرماد ليلهب قلبي بجمرة الملتهب
    اذا لاعجب بأن لايمتلك ذاك القلب
    سوى الادخنة والشرر المتطايرة من ناره
    والعذر معك عندما تشتاقين لاستنشاق كلمات كعبير الورد
    والعذر معى بأن مشاعر قلبي صحراوية لاينبت بها سوى الشوك
    مهما أمطكرت السماء أمطارها
    حبيبى . . أو عفواّ صديقي
    ربما أعود وأعتذر من هذه الكلمة أيضاّ
    تأكد بأن ماأملكه لك أعظم من مجرد كلمات
    وتأكد بأنى سأبقي معك كما تريد أنت . .
    فأفعل ماتشاء . . .
    أعدك بأنى لن أخضع قلبي لاي حبيب بعدك
    وأعدك بأنى لن أقفز فوق أحلامى المتواضعة
    ربما حبي الصامت كان يجعلنى أنبت من أشواكى أوراقا خضراء
    وهاهو حكم القدر يفرض علي معايشته دوماّ . . فلا مفر
    فبين الصحراء والحدائق فرق واضح
    ولن أجبر أحد بأن يسكن صحرائى
    فلن يستطيع أحداّ معي صبراّ
    ولن تكتمل الرحلة مهما حاولت
    أتمنى من جميع أحبتى . . ومن سكنوا قلبي ورحلوا
    أن يجدوا حدائق تنسيهم صحراء سكنوها
    وكنت هنا مجرد
    عابرة سبيل ورحلت دون أمل


    ♥ ********************** ♥

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أغسطس 21, 2018 7:41 am